أسوم وحرية التعبير!

أختي الصغيرة “أسماء” بنت العشرة سنوات، تُخَطِطُ لتنظيمِ اعتصامٍ حاشد في مدرستها الإبتدائية؛ للمطالبةِ بتحسين أوضاع المدرسة وتوفير “مظلة كبيرة” لحمايتهم من الشمس صيفاً ومن المطر في الشتاء، وبدأت بالخطوة الأولى وهي الاحتجاج والبقاء في الصفوف أثناء الاستراحة، ورفض الخروج إلى الساحة، وغداً تذهب هي وزميلاتها لتنفذ وقفة احتجاجية سلمية أمام غرفة المديرة، وقد بدأت الآن بكتابة بعض الشعارات اللازمة، وكنتُ قد أخبرتها أن تصمد ولا تتراجع عن مطالبها، وأنني سوف أتوجه للمدرسة وأتقدم بشكوى للجهات المعنية في حال تم الاعتداء عليهن غداً، وقد تشجعت وشعرت بالأمان حين قلت ذلك !

تُرى لو خرجتُ أنا وأصدقائي في اعتصامٍ يُطالبُ بتحسين الأوضاع المعيشية، وبناء “مظلة وطنية” تحمينا من حر الاحتلال وبرد الانقسام، كي اطمئن على مُستقبل ” أسوم” وزميلاتها في الأعوام القادمة، وتم الاعتداء عليَّ، لمن سوف تتقدم هي بالشكوى؟ وهل ستصدقُ أن الحق الذي يطالب به أصحابه لا يضيع ؟ وهل ستقوى على الاعتصام مرةً أخرى في حال أنها واجهت مشكلة جديدة في المدرسة ؟ أم أنها ستشعرُ أنني لم أستطع حماية نفسي لأحميها ؟

أسوم غابت عدة ساعات، وعادت لتسألني:

” محمد، هي الشرطة بتحبس الصغار إلي بيعملوا مظاهرة ؟ ولا بس الكبار ؟”

One Comment Add yours

  1. Manno she says:

    بتجنن أسوووم وبيجنن موقفك !!
    اطفاالكم بيتعلم من مواقفهم كبااارنااا
    ياليت لو صغارنا عندهم نفس الشجاعه رفاهيتهم وتربيتنا ضيعتههم

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s